امنتانوت منتديات عيش بابا


امنتانوت عيش بابا حبك احلى من زهرة نيسان احلى من الورد احلى من الريحان
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الزنجبيل.. وخواصه العلاجية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الناجي من titanic

avatar

العمر : 43
الموقع : امنتانوت
العمل/الترفيه : الابحار في الدكريات
المزاج : كثير الامل
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

رتبة العضو : مدير المنتدى
تاريخ التسجيل : 08/11/2007
الاوسمة

مُساهمةموضوع: الزنجبيل.. وخواصه العلاجية   الإثنين يناير 14 2008, 01:44

بقلم أ.دعلي إسماعيل عبيد السنافي
عميد كلية الصيدله – جامعة تكريت
[size=16]قال تعالى :
(ويسُقَونَ فيها كأساً كان مِزاجها زَنَجَبِيلا) . وذكر أبو نعيم في كتاب الطب النبوي حديث أبي سعيد الخدري قال : أهدى ملك الروم إلى رسول الله ( صلى الله عليه وسلم) جرة زنجبيل فأطعم كل إنسان قطعةً، واطعمني قطعةً.
الزنجبيل هو جذور أو الريزومات المجففة لنبات Zingiber officinale ويسمى باللغة الإنكليزية ginger أو zingiber وكلمة زنجبار الإنكليزية مشتقة من كلمة زنجبيل العربية Zindschebil ويعود هذا النبات الى العائلة الزنجبيلية Zingiberaceae ب(1). تعتبر منطقة جنوب شرق آسيا هي الموطن الاصلي للنبات ولكنه اليوم ينمو في اغلب المناطق المدارية ويزرع لاغراض تجارية في افريقيا والصين والهند وجامايكا وتعبر الهند اكبر البلدان المنتجة للزنجبيل ( 2 - 5 ).
مكونات الزنجبيل والمواد الفعالة
تحتوي رايزومات الزنجبيل على 10.5 % ماء و 8.5 % بروتين و 3.6 % دهون و 50% نشأ و 7.8 % رماد و 2.4 % الياف و 22ملغم كالسيوم و 136ملغم فسفور / 100غم من الرايزومات ويحتوي كل 100غم من الريزومات على 2.8 مايكروغرام حديد و 0.02 مايكروغرام ثيامين و 0.04 مايكروغرام ٍرايبوفلافين و 0.09 مايكروغرام نياسين و1.4 مايكروغرام فيتامين سي وكمية من فيتامين أ (7 ،6 ، 1 ) . وعندما تم استخدام الطرق الموصوفة من قبل منظمة الصحة العالمية مثل كرماتوافيا الطبقة الرقيقة والكروماتوكرافيا الغازية والكروماتوكرافي
صورة لنبات الزنجبيل

ا السائلة عالية الكفاءة فأن معدل احتواء الزنجبيل من الزيوت الطيارة هو 1-4 % ( 2 ). وبالرغم من ان الزيوت تختلف في كميتها حسب مصدر النبات ولكن المكونات الرئيسية تكاد تكون ثابتة . وتضم الهيدروكاربونات السسكوايتربينية (Sesqitrerpene hydrocarbones ) وهي المركبات المسؤولة عن الرائحة الاروماتية للزنجبيل ويبدو ان نسبة هذه المركبات ثابتة في رايزومات الزنجبيل المأخوذة من مناشيء مختلفة . وتضم مركبات الهيدوكاربون السسكوايتربينية مركب ( (-)-Zingberene و (+)-ar-cucumene و (-)-β-sesquiphellandrene و β-basabolene ). فضلاً عن هذه المركبات فأن الزيوت الطيارة للزنجبيل تحتوي كحولات والدهيدات احادية التربين Monoterpene aldehydes and alcoholsوهي المركبات المسؤولة عن الطعم المميز للزنجبيل وتضم هذه المركبات مشتقات كثيرة لمركب gingerol منها [10]-gingerol و [8]-gingerol و [6]-gingerol ومركبات gingerol مزالة الهيدروجين التي تسمى مركبات shogaols وتضم [10]-shogaol و [8]-shogaol و [6]-shogaol (2،3،5،7 ) كما أشير إلى تواجد مركبات اخرى منها eucalypyol و camphene و geronial و linalool و borneol و olearesin و citral و zingiberol ,و zingerone واسترت حامض الخليك و methyl heptenone ( 1، 2، 8 ، 9 ).
وعند تحليل بروتينات الزنجبيل تبين انها تضم حامض الارجنين وحامض الاسبارتيك والسستين والكلايسين والايزوليوسين والسيرين والثريولين والفالين والبرولين وتصل نسبة البروتينات في الزنجبار5.8 - 9% ( 9، 10، 11 ) .
التأثيرات الدوائية للزنجبيل
التأثيرات على الجهاز الهضمي :
أ- التأثير المضاد للقيء .
لقد تم التأكد من التأثير المضاد للقيء لرايزومات الزنجبيل بالدراسات التجريبية اولاً ، حيث ادى اعطاء الزنجبيل للكلاب الى منع حدوث القيء المحدث بسلفات النحاس ( 12 ) ويعتقد ان فعل الزنجبيل لم يكن فعلاً مركزياً على الجهاز العصبي المركزي( مركز القي Vomiting centre ومنطقة المستقبل الكيمياوي Chemoreceptor Triger zone بل كان فعلاً على الجهاز الهظمي ، وان المادة المانعة لحدوث القيء هي Zingerones و Shogaols بي(13)
لقد جرب الزنجبيل في الانسان لمنع حصول التعرق البارد Cold Sweating في اربعين فرداً ( 14 ) ، كما وجد ان 1.88 غم من مسحوق جذور الزنجبيل كانت افضل من 100ملغم من مضاد الهستامين H1-blocker الدايمنهايدرامين في منع الاعراض المعوية في الدور المحدث بالكرسي الدوار ( 15) وقد قارن شمايد وجماعته سبع ادوية مضادة للقيء للوقاية من دوار البحر في 1489 شخص فوجد ان الزنجبيل كان كفوءاً في منع الدوار والقيء مثل بقية الادوية ( 16 ) . كما وجد ان جرعة مقداره 250ملغم من مسحوق الزنجبيل اربع مرات يومياً في علاج القيء الخبيث اثناء الحمل خفضت وبشكل ملحوظ كل من شدة القيء وعدد مرات القيء ( 17 ) كما ان فعالية الزنجبيل في الحد من القيء الحادث بعد العمليات الجراحية كانت افضل من المتكلوبرامايد ( البلاسيل )( 18 ، 19 ) .
صورة لجذور نبات الزنجبيل

ب- الفعل المدرر للصفراء والفعاليات الاخرى على الجهاز الهضمي .
لوحظ ان ادخال زيوت الزنجبيل في الاثني عشر في الجرذان زاد من افراز الصفراء ولمدة 3 ساعات بعد اعطاء الجرعة وكانت الخلاصة المائية للزنجبيل غير فعالة . وكانت المركبات المدرره للصفراء هي [10]- ginerol و [6]-gingerol . كما لوحظ ان 75ملغم / كغم من خلاصة الاسيتون للزنجبيل او 25ملغم/كغم من [6]-shogaol او [6] او [8] او [10] gingerol زادت من حركة المعدة في الفئران وان فعاليتها كانت مساوية او اقل قليلاً من المتكلوبرمايد( 21 ) . ويعتبر الزنجبيل طارد للغازات ويستخدم في علاج سوء الهظم والنفاخ ( 7 ، 8 ). ومن الجدير بالذكر ان للزنجبيل تأثيراً مثيراً للدهشة على الجهاز الهظمي ، فهو يزيد من حركة المعدة ويزيد من امتصاص الدهون والبروتينات ولكنه يرخي العضل الاملس للامعاء ويعمل كمضاد للمغص ومضاد للاسهال ( 7، 9، 22، 23 ) خصوصاً وان للزنجبيل فعالية ضد البكتريا مثل جراثيم السالمونيلا تايفي وضمات الكوليرا وضد الفطريات مثل فطريات Tricophyton وان الفعالية القاتلة للجراثيم تعود الى مركبات Shogaol و Zingerone ل(24). ويعتبر الزنجبيل فاتح للشهية ويستخدم لهذا الغرض . حيث انه يزيد من افراز اللعاب والعصارة المعوية ( 25 ) .
فضلاً عن ذلك فأن للزنجبيل فعلاً قاتلاً للديدان مثل دودة Ascaridia galliوقد ظهر ان فعالية الزيوت الطيارة للزنجبيل ضد الديدان كانت افضل من فعالية سترات الببرازين ( 26 ) .
كما ان الزنجبيل كان فعالاً في الحد من تكون القرحة المعدية المحدثة في الحيونات المختبرية بواسطة الكحول والاندوميثاسين والاسبرين ( 27 ، 28 ) ولوحظ ان ( [6]-gingerol و zingiberene ) بجرعة 100ملغم/كغم عن طريق الفم في الارانب ثبـطا تكون افات المعدة بمعدل 54.5 % و 53.6 % على التوالي . اما الخلاصة الخام للزنجبيل فقد ثبطت تكون افات المعده بمعدل97.55 %عندما اعطيت بجرعة 1غم/ كغم . ان اعطاء كل من الخلاصة المائية والكحولية للزنجبيل للارانب قد قلل من الافراز المحفز للحامض المعوي والببسين وكان كل من الخلاصتين فعلامساويالجرعة 50ملغم/كغم من مادة السمتدين ( تاكاميت ) . وكانت الخلاصة المائية مساوية في فعلها للسمتدين في خفض منسوب الحامض المعوي ولكنها افضل من الخلاصة الكحولية في خفض افراز الببسين ( 26 ).
الفعل المسكن والمضاد للالتهابات
لقد ادت خلاصة الماء الحار للزنجبيل الى اثباط انزيمات cyclooxygenase و 5-lipoxygenase الانزيمان اللذان يحولان حامضالاراكدونك arachidonic الى البروستوكلاندينات والليكوترينات خصوصاً برستوكلاندين أي PG-E و ليكوترين ب4 LT-B4 اللذان يمثلان اقوى الوسائط الالتهابية ( 30 ) لوحظ ان خلاصات الزنجبيل عن طريق الفم في الجرذان قد ادت الى قلة نضوح السوائل الالتهابية وحصول الاستسقاء في راحة القدم المحدث بالمواد المحدثة للالتهابات ( 31، 32 ) وان فعالية الزنجبيل كانت معادلة لفعالية الاسبرين . كما لوحظ أن (Shogaol)وحدهقد ثبط الاستسقاء المحدث في راحة قدم الجرذان بواسطة مادة الكاراجينان وذلك من خلال اثباط انزيم (cycloxgenase) ( 34 ) فيما وجد كوجي وجماعته ان مركبات [6]gingerol و[6]-dehydrogingerdi one و[10]-dehydrogingerd ione و [6]gingerdione و [10] gingerdione [size=16]قد ثبطت تصنيع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://3ichbaba.ahlamontada.com
 
الزنجبيل.. وخواصه العلاجية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
امنتانوت منتديات عيش بابا :: قسم خاص بالتداوي بالاعشاب والطب البديل :: التداوي بالاعشاب-
انتقل الى: